شلبكية سريعة
الرئيسية / عابر سبيل / أبو العُرّيف

أبو العُرّيف

على الإنسان، أحياناً، أن يخلع نظّارة الفهم العميق.. عليه أن يتخلى عن وظيفة “أبو العُرّيف”.. عليه أن يتغافلَ، أو يتحامقَ، أو يتهابلَ، أو يغضّ الطرف.. هو يعرف مقدار “التمثيل” والإدّعاء من حوله، هو يدركُ تماماً أنّ أكثرَ النّاس حديثاً عن “البطولات” والفضائل هم أقلّ الناس ممارسة لها.. هو يعلم ذلك كثيراً، ويحزن، عندما يصدّق بعضُ البسطاء أو السُذّج أولئك الأدعياءَ، المزيّفين، قنّاصي الفُرص، فيصفقّون لهم، ويدبّجونَ لهم المدائحَ.. غيرَ عالمين بما تحت “السواهي”..!!

عن موسى برهومه 

شاهد أيضاً

ما اشبه العراق بِ سوريا…

شوقي سبيل … مشهد تدمير العراق ايام حكم صدام حسين ، هو نفس المشهد الذي …