شلبكية سريعة
الرئيسية / فاكر سبيل / الدراسة مفتاح العلم، والعلم مفتاح الحياة

الدراسة مفتاح العلم، والعلم مفتاح الحياة

مهارات الدراسة الصحيحة

كتب : د. محمد سرحان – ميسيساغا- معهد نيوتروني.

                                                                                          

إن من أكبر الأمور التي تأخذ وقتاً كثيراً من حياتنا هي الدراسة والتعلم، ولا يوجد بيت يخلو ممن هم على مقاعد الدراسة (المدرسة أو الجامعة)، والكثير من الطلاب في المدراس أو الجامعات يعانون من ضعف تحصيلهم الدراسي، وعدم قدرتهم على الحفظ والفهم بالشكل المطلوب، وذلك يتطلّب مضاعفة الجهد، لا لإهمالهم، أو لضعف في قدراتهم العقليّة وإنما لعدم معرفتهم الطريقة السليمة للمذاكرة والحفظ. لذلك فإنّ اتباع الطرق الصحيحة في الدراسة تسهل وتذلّل صعوبات التعلم، وتؤدي إلى الحصول على النتائج المرجوة، وعدم الإصابة بخيبات أمل عند الحصول على نتائج دراستهم بعد تعب وجهد كبير، ولأهمية هذه المسألة سنستعرض في هذا المقال أفضل طرق الدراسة.

يمكن اكتساب مهارات الدراسة الصحيحة، من خلال إتباع الخطوات الآتية:

  1. مرحلة التهيئة النفسية والعقلية للدراسة (قبل الدراسة): وذلك باختيار المكان المناسب الهادئ والمضاء بشكل مناسب، فهذا سيعمل على زيادة تركيزك.
  2. مرحلة القراءة (عملية المسح): تعرف على العنوان الرئيس والعناوين الفرعية، والتي توضح الفكرة الرئيسة للدرس. اطرح أسئلة في ذهنك (ماذا، كيف، لماذا، أين، متى، مَن) والتي ستثير انتباهك وتشعرك بالمتعة والتشوق. ثم اقرأ الموضوع كاملاً.
  3. مرحلة الاسترجاع (بعد القراءة): قم بمراجعة المعلومات والأفكار الرئيسة للموضوع. وقد أثبتت الأبحاث أن عملية الاسترجاع تؤدي إلى تذكر 70% من المعلومات. ولتحقيق هذا الهدف قم باستخدام المهارات التالية:
  • المهارة الاولى: مهارة التلخيص

التلخيص من المهارات الدراسية التي تساعد على فهم واستيعاب المعلومات الهامة والأساسية، وتمدك بسجل من المعلومات المركزة. ولكن يجب أن تحدد هذه الملخصات العناوين الرئيسة والفرعية، وتقسيمه بصورة توضح المعنى وتساعد في تخزينه في الذاكرة بصورة مرئية.

وهناك طرق عديدة لكتابة الملخصات والتي تعتمد على طبيعة الموضوع المطلوب تلخيصه، والهدف من التلخيص، ومنها:

  • الطريقة النثرية: هي نقل مركز أو نسخة مكثفة ومركزة من الأصل
  • الطريقة الهيكلية: وهذه تكون على شكل كلمات مفردة أو فقرات مختصرة، وتوضع على شكل قائمة.
  • الأشكال والخرائط العنكبوتية: وتتم هذه الطريقة بوضع العنوان الرئيس في مركز الورقة ويتفرع منه أسهم وخطوط، كل فرع رئيس قد يتفرع بدوره إلى أفرع ثانوية، وتستخدم هذه الطريقة خاصة إذا كان الموضوع المدروس ذا تصنيفات كثيرة
  • المهارة الثانية: مهارة الحفظ، هناك عدة طرق للحفظ أهمها:
    • طريقة التكرار: إما بالتسميع الشفهي أو الكتابي، ولكن ما يعيب هذه الطريقة، أن تركيز المعلومة آو التصاقها يكون مهزوزًا؛ فقد يكتشف الطالب أن المعلومات التي قام بتسميعها، تحت ظروف القلق النفسي، قد ذهبت بشكل كامل وبالتالي يجب ان تُستخدم طرق أخرى معها
    • طريقة التخيل: لترسيخ عملية التكرار يجب ربط المواضيع بصورة عقلية لشيء تم ملاحظته وتخيله ثم تحويله إلى صورة واقعية مجسمة، ثم العمل على تكرار هذه الصورة عدة مرات في مخيلتنا مما يعمل على تعزيز قوة الذاكرة لدينا
    • طريقة الربط الذهني: فبعد التكرار والتخيل لا بدّ من تحويل المعلومات الجديدة إلى معلومات طويلة المدى وذلك عن طريق صنع الارتباطات بين المواضيع والذي يساعد على تذكر الأشياء بطريقة أفضل
  • المهارة الثالثة: المراجعة
  • دوّن أكثر النقاط أهمية وراجعها باستمرار
  • لخص قدر المستطاع وقلل من ملاحظاتك لتتذكرها
  • أثناء المراجعة توقع الأسئلة
  • راجع وفق جدول زمني.
  • استخدم الألوان وأشِّر على أهم النقاط

ولا تنسى ما يلي:

  • تنظيم الوقت: فالوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك. فنظم وقتك بحيث يكون هناك وقتاً للدراسة ووقتاً لمشاهدة التلفاز ووقتاً آخر للرياضة وآخر للنوم، ولا تنسى ان تقرن كل نشاط بمدة محددة
  • ممارسة الرياضة: فذلك يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتحسين عملية الأيض في الجسم
  • لا تضغط نفسك بالدراسة: أعطِ لعقلك الفرص، لذلك عليك القيام بإعادة ترتيب وقتك إن كنت قد أعطيت نفسك مدّة طويلة جداً للدراسة؛ حيث أثبتت الدراسات العلمية أنّه لزيادة قدرة الدماغ على أداء وظائفه التعلمية عليك إضافة واحد إلى عمرك الحالي وهذا سيكون وقت دراستك بالدقائق، مثال: عمري 16 عام إذاً (1+16=17) ، إذن عليك الدراسة لـ 17 دقيقة، وبعد هذا الوقت عليك أخذ راحة لمدة ما بين دقيقتين إلى خمس دقائق دون أن تغيّر مكانك، بعد تكرار الأمر لثلاث مرّات خذ استراحة طويلة لنصف ساعة ومارس أي نشاطٍ آخر في غير مكان الدراسة
  • نم باكراً واستيقظ باكراً

***

شاهد أيضاً

رمضان في كندا – تورونتو الكبرى

رمضان في كندا. دعونا نسأل في بداية هذه الكلمات وقبيل رمضان الكريم … هل هناك …