شلبكية سريعة
الرئيسية / شباب سبيل / هناء الرملي : أطفالنا أكبادنا.. في دهاليز الإنترنت ..

هناء الرملي : أطفالنا أكبادنا.. في دهاليز الإنترنت ..


كيف تحمي أطفالك أثناء اللعب عبر الإنترنت “
Online Games” ؟
كتبت : هناء الرملي

خاص بساخر سبيل : أصبحت الأجهزة الالكترونية في متناول أيدي أطفالنا سواء جهاز الكمبيوتر أو الجهاز اللوحي أوالهاتف الذكي أو أجهزة الألعاب.. في كل أسرة عربية وبيت عربي، بما يتوفر بهذه الأجهزة من تطبيقات الألعاب الالكترونية أو المواقع المتخصصة بالألعاب والتي يتم من خلالها الألعاب الجماعية مع شركاء ولاعبين من مختلف دول العالم، ونجدهم يقضون ساعات طويلة في اللعب دون أن يقدم لهم التوعية الكافية لحمايتهم سواء من قبل الآباء أو من قبل المدرسة.. وكون الألعاب الالكترونية عالم واسع ومنتشر، وبعيد عن اهتمام الآباء، وشعور الآباء أن ابنهم في مأمن ما دام يمارس اللعب في البيت أفضل من اللعب في الخارج ومواجهة الغرباء، لذا نجد أن الفجوة كبيرة بين الآباء وبين أطفالهم لا يدركون ما قد يحدث لهم وما قد يتعرضون له من مخاطرو إساءات.. قبل أن يبدأ أطفالك اللعب على جهاز الكمبيوتر أو الجهاز اللوحي أوالهاتف الذكي.. اهتم بأن يكون الجهاز آمن، مزود ببرامج حماية ومكافحة التجسس وبرمجيات مضادة للفيروسات.    علم أطفالك واحرص على توعيتهم بأن تكون كلمات السر الخاصة بحسابات الألعاب الخاصة بهم كلمات قوية، سهلة الحفظ صعبة التخمين، لا تقل عن ثمانية أحرف ومكونة من مزيج من الحروف الكبيرة والصغيرة والأرقام والرموز. لا تكن بعيداً عنهم أثناء اللعب لفترة زمنية طويلة، أشعرهم بوجودك حولهم، شاركهم اللعب من فترة لأخرى، وشجعهم أن يخبروك عندما يشعرون بأي نوع من الضيق والقلق أثناء اللعب. تعرف على ألعاب أطفالك المفضلة وإقرأ المعلومات والمراجعات التي كتبها المستخدمون، سواء على مواقع تقييم الألعاب أو على ال متجر التطبيقات ال app stores وتعرف على محتواها.
علم أطفالك طرق مواجهة الإساءات والمسيئين التي قد تحدث معهم عبر الإنترنت، سواء بلطجة “تنمر” أو تحرش جنسي، بأن يحتفظ بسجل المحادثة التي تتضمن الإساءة، وعلمه كيف يبلغ إدارة الموقع أو التطبيق عن الشخص المسيء، وعدم الرد عليه بشكل شخصي أوالانتقام منه. علم أطفالك ووجهم إلى ضرورة حماية المعلومات الشخصية كاسم المستخدم على سبيل المثال يجب  ألا يكون اسمه الحقيقي أو الاسم الكامل، وعدم استخدام صورهم الشخصية، وعدم تحديد موقعهم الجغرافي، كذلك الحال بالنسبة لأي معلومات شخصية كالعمر واسم المدرسة وغيرها. علم أطفال طرق حماية هويتهم، إذا كانوا يلعبون لعبة تحتوي محادثة صوتية، تأكد من أن هناك ميزة  تمويه الصوت إذا لم يكن لدى اللعبة هذه الميزة، لا تدعهم يستخدمون المحادثة الصوتية. تحديد الوقت المخصص للعب، بعض الألعاب توفر ميزة الرقابة الأبوية التي تسمح للآباء تحديد متى يمكن لطفلهم أن يلعب والمدة المحددة له.  وضع الكمبيوتر في مكان مفتوح في غرفة الجلوس بحيث يمكن للأهل مشاهدة الشاشة ومايقوم به أطفالهم أثناء اللعب. قم بتنبيه أطفالك بعدم تحميل أي شيء من دون إذنك، على سبيل المثال هناك برامج يدعي أصحابها أنها تساعد في الفوز باللعب لكنها بالحقيقة قد تكون برامج ضارة. أخيراً منع أطفالك من ألعاب الإنترنت خشية عليهم، هو أمر غير منطقي، كون هذه الألعاب متاحة في المدارس وفي منازل الأصدقاء والأقارب وكذلك في النوادي، لذا التوعية هي الحل الوحيد للحماية وتحقيق السلامة لهم.

م.هناء الرملي
خبيرة استشارية في مجال ثقافة استخدام الإنترنت للأسرة العربية، مؤلفة كتاب “أبطال الإنترنت”
www.hanaa.net

شاهد أيضاً

حملة توعية ضد مخاطر التخصص الرياضي في سنّ مبكرة

Rania Bou Nassif إن ممارسة الطفل لرياضة واحدة وفي شكل مكثّف قد تؤدي إلى مخاطر عديدة؛ …