قال  جوستان ترودو انه منفتح على الاقتراحات المرتبطة بتعديل مشروع قانون الاصلاح الضريبي الذي يهدف الى الغاء امتيازات معينة تُمنح لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمهنيين.كذلك أكّد أن الحكومة مستعدة لإجراء بعض التغييرات على خطتها ولكنها لن تتخلّى عن المشروع تحت ضغط ردود فعل سلبية من الأطباء والمحامين والتجار وغيرهم من الكنديين الذين ألفّوا شركات من أجل دفع ضرائب أقل.وفي افتتاح خلوة الكتلة الليبرالية المنعقدة في بريتيش كولومبيا تحضيراً للدورة البرلمانية الجديدة، أكد ترودو يوم أمس، عزمه على المضي قدماً فى هذه القضية استكمالاً لما كان صرّح به عشية الاجتماع وزير المالية “بيل مورنو” وللتذكير، كانت انتشرت الممارسة التي أشار اليها ترودو في الأعوام الخمسة عشرة الماضية، وسعى بموجبها أصحاب المشاريع الصغيرة والمهنيون الى تقسيم دخلهم بين أفراد عائلاتهم عبر إنشاء شركات عائلية، حتى وإن كان هؤلاء لا يؤدون أي دور في الشركة. وتقدّر الحكومة أنها تستطيع استرداد 250 مليون دولار سنوياً عبر القضاء على هذه الثغرة الضريبية. هذا وتنتهي فترة التشاور في شأن هذا المشروع الإصلاحي والتي تستغرق 75 يوماً، في أقل من شهر واحد، وتحديداً في 2 تشرين الأول المقبل.

بنك كندا رفع نسبة الفايدة العقارية الى ربع فى المائة…

ويقول السيد شريف ابراهيم المتخصص بهذا المجال مخاطبا أصحاب البيوت : اذا كنت تحت mortgage متغير من الافضل ان تحوله الى ثابت فى اقرب فرصة

و هناك اراء اخرى متعددة. المهم ان ننتبه الى الزيادة وبرأىي هذه الزيادات لن تدوم كثيرا و احتمال ان تقل على بداية الربيع القادم.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية وصفحة السيد شريف ابراهيم بتصرف .)