شلبكية سريعة
الرئيسية / عابر سبيل / ما اشبه العراق بِ سوريا…

ما اشبه العراق بِ سوريا…

شوقي سبيل …

مشهد تدمير العراق ايام حكم صدام حسين ، هو نفس المشهد الذي نراه الان من تدمير لسوريا.
الفرق الوحيد في كِلا المشهدين ان تدمير العراق قامت به امريكا بطريقة مباشرة ، اما تدمير سوريا فيتم بواسطة ازلام امريكا في المنطقة.
وبما ان لكل عملية تدمير مبرراتها وكذبها ودجلها فكانت عملية تدمير العراق تحت حجج نشر الديمقراطية الامريكية ، والتخلص من “الديكتاتور “، والكذبة الكبيرة هي التخلص من أسلحة صدام الكيماويه.
اما سوريا فكانت مبررات تدميرها نشر الديمقراطية القطرية السعوديه ، والتخلص،من “الديكتاتور” ثم تبعها الكذبة الكبيرة وهي التصدي للتمدد الشيعي .

كذبة التشيّع .
لماذا تخاف الاغلبية السُنية والتي قد تتجاوز الثلثين او اكثر من نسبة عدد المسلمين في العالم ، لماذا تخاف تلك الاغلبية من التشيُع ؟؟؟
اليس الاصل ان تخاف الاقليه الشيعيه على نفسها من التَسنُن ؟؟

إذن التَشيُع واسلحة صدام الكيماويه كذبتان لهدف واحد، وهو اشعال الحروب والدمار في بلاد وضعت عليها كوندليزا رايس علامة “x” وما على ازلامها إلا السمع والطاعة والتنفيذ.

ما يدهشني حقاً في هذا المشهد هي الشعوب العربيه والتي اصبحت تملك ذاكرة لا تتعدى حجم ذاكرة السمك.

شوقي القريوتي

شاهد أيضاً

أبو العُرّيف

على الإنسان، أحياناً، أن يخلع نظّارة الفهم العميق.. عليه أن يتخلى عن وظيفة “أبو العُرّيف”.. …