شلبكية سريعة
الرئيسية / شباب سبيل / التهاني الإليكترونية .. كيف نتعامل معها؟

التهاني الإليكترونية .. كيف نتعامل معها؟

 

شباب سبيل
نصائح وأفكار حول التهاني والمعايدات والأعياد عبر مواقع وتطبيقات التواصل الإجتماعي.. 
خاص من : م.هناء الرملي

توفر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي مناخاً مناسباً لتبادل التهاني بالأعياد والمناسبات بين الأصدقاء والمعارف والأقارب، من خلال عبارات التهاني والبطاقات المصممة خصيصاً لمختلف الأعياد والمناسبات العامة والخاصة، وهي وسيلة رائعة للتآخي والتعبير عن المحبة وتعميق الروابط الاجتماعية. لكن علينا أن لا ننسى في غمرة  التهاني الالكترونية أهمية التهاني بالحياة الواقعية سواء بالزيارات واللقاءات الشخصية لمن هم في نفس البلد، وتبعاً للعادات والتقاليد، فحميمية اللقاءات أشد أثرأ على النفس من أي تواصل وتبادل للتهاني إلكترونيا. نشر الفرح والتفاؤل بمناسبة الأعياد سواء بالعبارات المكتوبة أو بالصور، أمر جميل يبعث على الفرح، ويجعلنا نعيش أجواء العيد وبهجته .ومع ذلك يوجد فئة من الناس لا يحبون الأعياد ينشرون عبارات سلبية حزينة يعبرون بها عن نفورهم من الأعياد وفرحتها، دون مراعاة مشاعر الغير، ودون أن يدركوا أن أغلبية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يحبون متابعة من يبثون الأمل والفرح والتفاؤل ويبتعدون عن كل  ما هو سلبي ومحزن في الأيام العادية فكيف بالاعياد ..من الناحية الإنسانية علينا مراعاة فيما ننشر من صور تعبر عن مظاهر الفرح أو مظاهر البذخ في الاحتفالات وموائد الطعام، أن نتذكر من هم تحت ظروف الحرب والتهجير والقهر، في بلادنا العربية واللاجئين المنتشرين في بقاع الأرض ممن لايمتلكون أسأسيات الحياة وكماليات الرفاهية..تكثر أعمال الخير التطوعية في مواسم الأعياد سواء زيارة دور المسنين أو دور إيواء ورعاية الأيتام أو مخيمات اللاجئين، من الجميل نشر مثل هذه الأنشطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتشجيع الجميع ليكون لهم  دور تطوعي مجتمعي ولفتح فرصة التطوع لهم لخدمة مجتمعهم خاصة  مثل هذه الفئات المنسية من مجتمعاتنا، لكن من المهم مراعاة عدم تصوير ونشر صور المسنين والأيتام، على مواقع ا لتواصل الاجتماعي مراعاة لمشاعرهم وإنسانيتهم.
نشر أماكن التي يتواجدون بها خارج المنزل أو نشر خبر السفر خارج المدينة على مواقع التواصل الاجتماعي، قد يعرض المنزل إلى السرقة في حال كان هناك من يتربص لمثل هذه الفرص،  وفي حال كون المنشور يظهر على العام Public ، ومن الممكن تخصيص المنشور على الفيسبوك  ليظهر فقط للأهل مثلا أو الاصدقاء المقربين، حتى لا يراه الغرباء. دائما ما تشير تقارير أمن المعلومات للإنترنت أن مجرمي الإنترنت يقومون باستخدام أفضل حيلهم خلال مواسم الأعياد بغرض سرقة أموال المستخدمين وبيانات بطاقاتهم الإئتمانية وهوياتهم، لذا علينا أن نتوخي الحذر عند تلقي رسائل عبر البريد الالكتروني بها روابط وأمور تثير الشك، لا تقم بالرد عليها أو تضغط على أي رابط. بمناسبة الأعياد أيضا قد تجد عروضاً وهمية لهدايا ثمينة من خلال إعلانات تجارية أو عروض تقدمها مواقع غير آمنة أو عروض تصلك عبر البريد الالكتروني، بنصح بعدم الاهتمام بها، كونها قد تكون مصدر لتحميل برمجيات اختراق او فيروسات على جهازك.

م.هناء الرملي
خبيرة استشارية في مجال ثقافة استخدام الإنترنت للأسرة العربية، مؤلفة كتاب “أبطال الإنترنت”

40436hlmjo

شاهد أيضاً

هناء الرملي : أطفالنا أكبادنا.. في دهاليز الإنترنت ..

كيف تحمي أطفالك أثناء اللعب عبر الإنترنت “Online Games” ؟ كتبت : هناء الرملي خاص …