الرئيسية / كتّاب سبيل

كتّاب سبيل

جراح على الانترنت .. جديد أحمد أبو شرخ .

كتب : محمد هارون  صدر مؤخراً في القاهرة أول غيث وبداية مسيرة جديدة و انجاز مكتوب للصديق المسرحي العربي الكندي  أحمد أبو شرخ، العمل الجديد هو قصة حب،  ولكن ليس الموضوع قصة حب فقط ،  و لكن هي “الحياة” في قصة حب غير اعتيادية… لنتابع ملخصها:    ثلاثة محاور بقصة …

أكمل القراءة »

طرق تربية و تأديب الأولاد بحسب الفئات العمرية

  زينه سبيل  العدد 65 ص 21 كتبت : زينه عدرا كيف يمكنك منع طفل عمره سنة من أخذ أجهزة الكترونية و العبث بها؟ ماذا يجب عليك ان تفعل عندما يلقي طفلك ذو الثلاث سنوات بنفسه على الأرض في نوبة غضب؟ و كيف تجعل ابنك المراهق يحترم سلطتك و قراراتك؟ …

أكمل القراءة »

جميلتي والقصر

  شيرين سبيل ص 12 العدد الشهري رقم  65  بعنوان : جميلتي والقصر  كتبت : شيرين بسيسو جمالها في ذلك اليوم كان خرافيا.. يعجز الكلام عن وصفه.. لم تكن إنعكاسات الاحجار الكريمه والتي رصعت ثوب زفافها  هي السبب في ذلك النور الذي كان يحيط بها بل كانت سعادتها  الغامره هي …

أكمل القراءة »

قالت لي امي:

    كتب الدكتور : شاهر عفونه. اجت  الشتويه السنه  وجابت سمتش(سمك) البحر … هَلَّتْ تشوانين(كوانين : كانون الاول وكانون الثاني) وأجَتْ الشتوية السنة وجابتْ سمتش (سمك) البحر معها( تقال عندما تمطر كثيرا) ..السنة مطَّرتْ مطر إتشثير (كثير) ..الارض اوفرتْ ع بدري  .. والللي بذر قمحاته في اول تشانون(كانون) اليوم نَبزنْ (طلعن) القمحات .. وفي شباط بِنزلن النسوان يعشبن ..والسنة من اولها شكعت (نزّلت ) المزاريب ..ومطرة ثانية بتنتلي ( تمتليء) الابيار (الابار).. التشريم(الكريم) قال خذوا ..الزيتون السنة بِحْمل ..وسنة الخير كلها بتيجي وبتِلفي مع بعض .. من الصبح بِنْشَعِلْ الصوبه وبْنَبِهْ (نوقظ)  الاولاد يروحوا ع المدارس .. وبنحط ابريق الشاي على الصوبة .. وما بلحقوا الاولاد يغسلوا وجوههم اإلّا بكون الشاي غِلِي وبِلتَموا  الاولاد حوالين الستشملي (الاسكملي: الطاولة الصغيرة التي يأكل حولها الاولاد) وبِفطروا من مونة هالدار : الزيت والزعتر والجبنة واللبنه والزيتون وكل واحد حصتُه بيضة مسلوقه ع العدد . وقبل ما يخرجوا من الدار  للمدرسة مَشي ..كل واحد بوخذ مصروفه اليومي : نص قرش (تعريفه)  والتشبار (والكبار) قرش ..منشان قدام اصحابهم ما يِطلعوا اقل .. وشو بَقوا يشتروا في الفُرصة بين الحصص ؟ بقوا يشتروا“ بَرّاد“ أو اسكيمو  أو ساندويتشة فلافل مع كازوزا ..أو بَليله.. وبعد ما يروحوا الاولاد ع المدارس بِبْدَى شُغل النهار : ظَبْ ( ترتيب) الفراش عن الارض .. وحَطُّه في قوس الفراش ..والتحضير لطبخة اليوم .. وشو بدي اغديهم ..في الشتا مليح عدس المجروش وبِنْفِتْ تحتو كل الخبز المفتفت .. في الشتا احسن اكل:  العدس : شوربة عدس المجرور والبحبوثي والمجدره … و كل واحد بِفْغَش(بدق ) راس بصل و فجل من الجنيني .. بتدفي شوربة العدس في الشتا.. واجا وقت العجنة والعجين ساعتين بُخْمُر العجين .. وبَروح ع الفُرن اخبزْ عَجْنِتْنا ..كل يوم بنعجن ثلاثين اربعين ارغيف ..الاولاد بُوكلوا .. نفسهم دايما مفتوحه .. وبنسقى الفرس وبنعلق إلها (لها) العليق للفرس ..وبنعلف (بنطعم) الجاجات ..وبنتفقد بيضاتهم في الخُم ..وبنقي العدسات وبنقش وبنمسح .. واليوم بِروح ..من اول ما يطلع النهار تاتغرب الشمس : الله وكيلك ما برفع رأسي ..ما في وقت الواحد يرفع راسه.. في وقت الضحى  بنودي افطور للي بحرثوا الارض.. وبنزرع في هالايام  بازيلا وحمص وبصل وثومه وعصفر وفول .. ما هي هذي الايام موسم زراعتهم..موسم الزراعة الشتوية ..وما دامت الارض اوفرت بنحرث اول حرثه للزيتون .. كل شهر الارض الها زرعه او حرثه او القاط او حصيده ..كل شهر في الارض في اشي نعملوا.. وهذه العلاقه ما بينا وبين الارض .. كل شهر يا بنعطيها شغل يا بتعطينا من خيرها ومن انتاجها..وبتشبروا (وبتكبروا) الاولاد كُدام  (قُدام : أمام) عينينا وبروحوا ع الجامعات ..وبتغربوا وبسافروا يشتغلوا وبنتفرق … وبنرجع زي اول  ما بدينا حياتنا : اثنين ..وعايشين ع اخبارهم ..ع اخبار اولادنا .. وهذا …

أكمل القراءة »

كل عام وأنتم بخير .. زينه سبيل

  مقال زينه سبيل بعنوان   أجراس السماء ترنم على الأرض  ص21 من العدد 64 من ساخر سبيل  كتبت: زينه عدرا  ” مساءُ المحبة …. مساءُ النعمة … مساءُ الفرح .. فلنفرح فرحاً عظيماً و نهتف مع الملائكة قائلين ” الْمَجْدُ للهِ فِي الأَعَالِي، وَعَلَى الأَرْضِ السَّلاَمُ، وَبالنَّاسِ الْمَسَرَّةُ ” لنسبّحَ …

أكمل القراءة »

عقد احتكار … شيرين سبيل

العدد 64 – ص12 من ساخر سبيل  كتبت: شيرين بسيسو عقد إحتكار تطالعنا وسائل الاعلام المختلفه من وقت لاخر بخبر عن توقيع شركه إنتاج كبرى لعقد إحتكار مع فنان مشهور يكون فيه الهدف السيطره المطلقه علي أعمال ذلك الفنان لفتره محدده من الزمن يحددها الطرفان و تسجل بالعقد المبرم بينهم..  …

أكمل القراءة »

 (امي كالتلي ) قالت لي أمي .. الدكتور شاهر عفوني .

العدد 59- ص20   كتب الدكتور : الدكتور شاهر عفوني بعد عيد رمضان السنة : الدنيا شوبت (الجو حار جدا).. الله يجيرنا (يعافينا ويرحمنا) من شوب هالسنة.. الدنيا فاتحه باب جهنم .رايحات الزيتونات اتشتوا (يكتوا : يسقطوا الحبات) من هـ الشرقيه (الريح الشرقية). هالصيف السنه ما في ولا نسمة هوا …

أكمل القراءة »

شيرين سبيل …. حواتم هذا الزمان

شيرين سبيل _ العدد 59 صفحة 12 كتبت : شيرين بسيسو    حواتم هذا الزمن . كنت قد حضرت أوراقي و أقلامي … تحاورت مع بنات أفكاري  ووضحت لي الرؤيه … رصصت أبطالي أمام مخيلتي و ناقشتهم في الحكايه و ناقشوني ثم  بدأت في كتابه مقاله العدد .. كنت سعيده …

أكمل القراءة »

الجريمة الأكثر انتشاراً في عالمنا العربي..

  شباب سبيل  صفحة 13 من العدد 56  جريمة الابتزاز المادي والجنسي عبر الإنترنت.. والضحايا رجال كتبت : هناء الرملي*  باعتباري خبيرة استشارية في مجال ثقافة استخدام الإنترنت ، كثيرا ما تصلني رسائل عبر الخاص أو الايميل تبدأ بذات الجملة: “صديقي تورط وتم تصويره وابتزازه مادياً…”وعندما أقوم بالرد بالتعرف على …

أكمل القراءة »

من التراث الشعبي الفلسطيني.. كالت لي أمي .

من ص20 فاكر سبيل العدد 56 من جريدة ساخر سبيل كالت لي امي   كتب : الدكتور شاهر عفونة الحَبَلْ والسُونار : يا كْشيلها بنت فطوم : مريم .. إلها بقت متجوزه  خمسطاشر سنة وما حِبْلت .. بقولوا العوق بَقى منها هاذا زي ما بقولوا اهلها عن قطْعِت خِلفتها :” قبل ما تتجوز مريم بقت سارحة مع سَخلاتُهم  في الهيش(السراحة)..رجعت ترتشظ (تركض) على البلد على دار اهلها صابتها رعبه ..وقالوا وقتها  طلع  الها واحد وخوفها ..وخافت منه ..ودشرت (تركت) السخلات.. وظلت ترتُشظ (تركض وتجري).. واجريها(ارجلها)  يْسبُقِنْها تاوصلت البلد ..ودشرت (تركت) السخلات في الهيش .. تا راح اخوها علي وجابهن وساقْهِن قُداموا  .. وبَقت في هذاك الوقت شَتله(شابه)  ..بقت صارت تيجيها (لعادة :بداية النضوج)..  ومن يوميِتها قَطعت الخِلفه .. ”اي هو جوزها لو إملحق الخُبزه ان تشان (كان)  زمان تجوز عليها وما صبر كل هالمُدِي (المدة) ..بس مهو ع قد حالو ..والله  بقى نفسوا بولد ..يروح معه ع السراحة ..ويراعيه في تشبروا (كبره)..وصبر زهدي.. وصبرت مريم بنت فطوم ..وصبرهم ما خاب .. بس لما ربنا بدو يعطي ما حدابقدر إيوقف في وجهوا ..بس بقولوا “ مريم “ والله اعلم : إنو امها  اخذتها عند شيخ  في هذيك البلد وكتبلها حجاب ..وقالها الشيخ : لما يعمدتش (يعمدك: يقترب منك) زلمتك  حطي الحجاب تحت مخدتشك(مخدتك)  وابقي افقدي الحجاب.. وما تشلحيه (ترفعيه) الا عند ما تروحي تتشطفي (تِتْحَممي)وفي هذيك  الليلة ..حطت حتشي (حكي) الشيخ حلقة بذانها.. وما خيبت معاها وربنا لما بدو يعطي عطاه ما الو حدود .. ونَقلتْ مريم ..وراحت حامل . وربنا أطعمها اول مرة بصبي (العبد)  ..وما ربعنت (بعد ولادتها باربعين يوما )  الاوحِملت .. ولَحَقَتُو بتوم  (توأم) صبيان ..واليوم ما شالله عنهم ثلاث شتلات الخالق الناطق ابوهم ..زهدي … هذاك اليوم شفتها جايي على باب الطابون بدها  تخبز خبزاتها وتزبل الطابون…ومعها ابنها الصغير شَقِتْ التوم (احد التوام)  .. عين الحامي تحماه  ..قلتلها : – ما بدتش (بدك) يا مريم تجبيلهم  لَوْلادك ( لاولادك ) اخت ..؟؟ – قالت يا  ريت .. والله يا حاجة فاتتني ( لم تأتيها العادة ) الها ثلاث تشهر (اشهر) .. شُفت آخر فَرِقْ رأس الولد .. وشُفت بَطنها تشيف( كيف)  إْمدور ..قلتلها : والله يا مريم  انا بقول  هالمرة موش رايحا تجيبي البنت ..قرنة راس ابنك وتدويرة بطنتشك( بطنك) بتقول جايبتيلهم هالمره اخو موش اخت .. – والله يا حاجة ان اجاني الرابع الا اوديلك صحن خبيصة حلوان ..لاني رايح اولد في موسم الخروب في اخر الصيف ..وما هي الا ايام وبِتْمُر ..وولدت مريم بنت فطوم  وجابت صبي رابع ..ورُحْت وبارتشت الها (باركت لها) ..وقالت يومها : يا حجي والله انتي اشطر من اتشبر (اكبر) دكتوره ..المره (المرأة)  اللي بدها تعرف شو بدو ييجيها لازم تيجي عِنْدِتش (عندك) هي وابنها الصغير آخر بُطُنْ .. وهيك بَقَتْ امي تيجيها النسوان الحِبلى في البلد منشان  …

أكمل القراءة »